الرئيسية / أراء ومقالات / الرأي العام اللبناني يشرّع حرب حزب الله في الجرود اللبنانيّة: "شهدا ونصّ"

الرأي العام اللبناني يشرّع حرب حزب الله في الجرود اللبنانيّة: "شهدا ونصّ"

اسم الكاتب:

    بالتزامن مع اندلاع معركة جرود عرسال وفي الوقت الذي يحقق فيه حزب الله والجيش اللبناني انجازات وبطولات نوعية تمثلت بتحرير الجزء الاكبر من الجرود من الارهابيين، انقسم الرأي العام اللبناني ما بين مؤيد ومعارض لخوض الحزب هذه المعركة، فالبعض اعتبر سقوط عناصره بالمعركة شهداء في حين اعتبرهم البعض الآخر قتلى، الامر الذي أدّى لاشتعال جبهة التواصل الاجتماعي بحملة تحت هاشتاغ "غرّد للجيش والمقاومة".

    وفي وقت علت بعض الاصوات السياسية الخجولة التي هاجمت وندّدت بقتال حزب الله في جرود عرسال، صدحت الردود المضادة لهذه الاصوات من مختلف مشاهير المجتمع، فقال الوزير السابق فادي عبود بتغريدة له: "أحني رأسي لأبطال المقاومة وأفتح لهم قلبي وعقلي وأتعلم منهم البطولة طريقاً للحياة"، في حين مرّر النائبزياد أسود"لطشة" سياسية قال فيها: "فيك تعزّي بشهدا المقاومة ما تخاف معلمينك ما رح يحسمولك من الرشوة".

    فيما لفتت الممثلة رولا حمادة الى ان "تموز شهر البطولات والكرامة المستعادة، قلوبنا وصلواتنا معكم، عودوا الينا سالمين منتصرين"، اما الممثلة سيرين عبد النور غردت قائلة: "الله يحميكن وينصركن"، بينما شكر الملحن زياد بطرس المقاومة، وقال: "أخجل من نفسي أمام دماء الشهداء. شكراً لتضحياتكم. بكم لن نغيّر الدنيا بكم غيّرنا الكون"، اما الاعلامي هشام حداد فشدد على ان "مبارح واليوم وبكرا. هم الغالبون".

    النشرة قامت بجولة فيشارع الحمرابالعاصمةبيروت، حيث التنوع بالطوائف والمذاهب والانتماءات السياسية، لاستطلاع ردود الفعل الشعبية حول عمليات حزب الله بجرود عرسال، وكانت اغلب الآراء منوّهة ومشيدة "بجهود وتضحيات الحزب لتقديمه شبابه، أغلى ما يملك، في سبيل الوطن وتحرير الأرض من الارهابيين وإعادة جزء من اعتبار اهاليشهداء الجيش اللبنانيالذين قضوا تحت ايدي التكفيريين"، مشددة على أن "أبطال المقاومة في الجرود شهدا ونص".

    رغم سماع بعض الاصوات المنظّرة علىمعركة جرود عرسالواستعمال تعابير لا تليق بالدماء التي تبذل لتحريرها، الا ان المعركة شكّلت اجماعاً وطنياً وتأييداً شعبياً طغى على كل هذه الاصوات. قد نختلف مع حزب الله بملف سياسي داخلي او نعارض تدخله بصراع اقليمي خارجي، لكن في معركته على أرض الوطن، ضد الارهابي المحتل الذي ذبح عسكريينا وفجّر مدنيينا، يبقى دعمه والتقدير لما يقوم به أقل الواجب، أم أنّه لا يزال لدى البعض شكوك حيال ذلك"؟!.

شاهد أيضاً

b4a48faf-3bea-461b-b767-6785d4cfc4a2_16x9_600x338

باسيل يُحارب الجميع... وخُصومه يتكاثرون!

    ليست المرّة الأولى التي يُطلق فيها وزير الخارجيّة والمُغتربين ​جبران باسيل​ تصريحات عالية السقف ومواقف ناريّة من مواضيع وملفّات حسّاسة، قبل أن يعود ويُلطّف من حدّتها في تصاريح توضيحيّة. لكنّ ما صرّح به رئيس "التيار الوطني الحُرّ" في الأيّام القليلة الماضية...

انّ المقالات والتعليقات الواردة لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي اصحابها.

أضف تعليق

أخبار في صور