ورد اليوم الخميس ذكر أسماء أربعة مشتبه بهم آخرين بالإضافة إلى المتهمتين بقتل #أخي_زعيم_كوريا_الشمالية غير الشقيق، وذلك للمرة الأولى خلال محاكمة تجري في ماليزيا.

ووجهت الاتهامات في مارس/آذار إلى الإندونيسية ستي عائشة والفيتنامية دوان تي هونغ بالإضافة إلى أربعة آخرين لم تذكر أسماؤهم بقتل كيم جونغ نام في مطار كوالالمبور الدولي في 13 فبراير شباط.

وأسماء الأربعة المشتبه بهم الآخرين كما وردت على لسان ضابط التحقيقات وان أزيرول نظام تشي وان عزيز في المحكمة هي السيد تشانج، والسيد ي.، وجيمس، وهاناموري المعروف أيضا بلقب (الجد) أو (العم).

وقال ضابط التحقيقات إن السيد ي. هو الرجل الذي يظهر في تسجيل مصور أذيع في المحكمة ويضع على رأسه قبعة سوداء ويحمل على ظهره حقيبة سوداء. وشوهد الرجل وهو يدخل المطار بصحبة امرأة تشبه هونغ.

وهونغ متهمة هي وستي عائشة بقتل كيم جونغ نام بمسح وجهه بسائل (في.إكس)، وهو مادة كيمياوية سامة تحظرها الأمم المتحدة.

وقال ضابط التحقيقات إن السيد تشانغ شوهد وهو يلتقي ستي عائشة في مطعم بصالة المغادرة في المطار في تسجيل فيديو آخر أذيع في المحكمة أيضا.

وأضاف أن هاناموري أعطى تعليمات للسيد ي، في حين قام جيمس "بتجنيد" #ستي_عائشة. ولم يذكر تفاصيل.

ولم يحدد ما إن كان المشتبه بهم الأربعة كوريين شماليين أو ما إذا كانوا هم نفس الأربعة الذين قالت الشرطة الماليزية إنهم غادروا كوالالمبور متجهين إلى بيونغ يانغ في نفس اليوم الذي قتل فيه كيم جونغ نام.

وكانت ماليزيا قد استصدرت نشرة إنتربول حمراء، وهي أقرب شيء إلى مذكرة التوقيف الدولية، تتعلق بالأربعة الذين غادروها والذين قيل إنهم الكوريون الشماليون ري جي هيون، وهونغ هاك، وأو. جونغ جيل، وري جاي نام.

وستستأنف المحاكمة بعد زيارة مقررة للمطار يوم 24 أكتوبر/تشرين الأول.