قال عزام الأحمد، رئيس وفد حركة فتح إلى محادثات #القاهرة الفلسطينية – الفلسطينية، إن السعودية والأردن كانا على تماس وتواصل مع الجهود المصرية لتحقيق المصالحة.

وأضاف، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد عقب توقيع الاتفاق، أن الحكومة الفلسطينية ستتسلم إدارة المعابر في غزة، وسيتولي الحرس الرئاسي إدارة المعبر، مؤكداً أن المعبر له وضع خاص ويحتاج إلى بعض الإجراءات لإعادة العمل فيه.

وذكر الأحمد أن الدور المصري كان فعالاً وقوياً، "ونشكر القيادة المصرية على دورها في إنجاح المصالحة وإنجاز إنهاء #الانقسام".